في أوّل تقدير تقدّمه من نوعه، أعلنت «منظمة الصحة العالمية» أوّل من أمس أنّ ثلثي سكان العالم دون سن الخمسين سنة يعانون من فيروس مرض القوباء الجلدي (الحلأ أو الهربس) الذي يتسبب بقروح حول الفم.


وأفادت وكالة «رويترز» بأنّ دراسة المنظمة أوضحت أنّ أكثر من 3.2 مليار شخص دون الخمسين يعانون من فيروس «هربس سيمبلكس» من النوع الأوّل، ويصاب هؤلاء عادةً بالفيروس في مرحلة الطفولة. يضاف إلى ذلك 417 مليون شخص في سن تراوح بين 17 و49 سنة ممن يعانون من نوع آخر من المرض الذي يؤثر في الأعضاء التناسلية.
ومن المعروف أنّ النوع الأوّل يتسبب عادة في تقرّحات الفم، ولا يؤثر في الأعضاء التناسلية، لكنه يصبح بصورة متزايدة سبباً للعدوى التناسلية، خصوصاً في الدول الغنية.
ويزيد مرض الهربس من النوع الثاني من مخاطر الإصابة وانتشار فيروس مرض الإيدز، في حين لا يُعرف سوى القليل عن العلاقة بين المرضين.
وقال سامي غوتليب المسؤول الطبي في «منظمة الصحة العالمية» إنّنا بحاجة إلى «الإسراع في ابتكار لقاحات ضد فيروس «هربس سيمبلكس»»، مضيفاً أنّه في حال التوصّل إلى لقاح يقضي على نوعي الفيروس، فسيعود ذلك بـ «فوائد جمّة على سكان العالم».