أثناء تقديمه احتفال اختيار «ملكة جمال الكون»، أوّل من أمس، أخطأ الكوميدي الأميركي الشهير ستيف هارفي في إعلان اسم الفائزة وتوّج ملكة جمال كولومبيا أريادنا غوتيريز أريبالو (21 عاماً) باللقب، قبل أن يضطر إلى إعطاء التاج إلى الفائزة الحقيقية وهي ملكة جمال الفيليبين بيا ألونزو (26 عاماً ــ الصورة). وقد نقلت شبكة «فوكس» التلفزيونية الواقعة التي شهدتها المسابقة الـ 64 لـ«ملكة جمال الكون» على الهواء، وأعلن هارفي في ما بعد للجمهور أنّه أخطأ. وذكرت وكالة «رويترز» أنّ ملكة جمال كولومبيا لعام 2014 باولينا فيغا كانت قد وضعت التاج بالفعل على رأس ملكة جمال كولومبيا 2015، ليُطلب بعدها من الأخيرة خلعه وتتويج ملكة جمال الفيليبين. وفيما اشتعلت مواقع التواصل الاجتماعي بالتعليقات التي مزجت بين الانتقاد والسخرية، قال هارفي عبر تويتر: «أود أن أعتذر من كل قلبي لملكة جمال كولومبيا وملكة جمال الفيليبين عن خطئي الجسيم... ينتابني شعور مريع». هذه التغريدة ولّدت مزيداً من النكات الافتراضية، ولا سيّما أنّ صاحبها كتب كلمتي الفيليبين وكولومبيا بالإنكليزية بطريقة خاطئة: Philippians بدلاً من Philippines، وColumbia بدلاً من Colombia. لكنه في النهاية عدّل تغريدته، وصحّح اسمي البلدين.

غير أنّ ملكة جمال الفيليبين أفادت من الخطأ، وقالت بعد الواقعة في حوار مع ملكة جمال الولايات المتحدة: «إنّها لحظة تتويج غير تقليدية للغاية... تشبه العام 2015 كثيراً»، علماً بأنّها المرّة الأولى التي تفوز فيها ملكة جمال الفيليبين بتاج جمال الكون منذ أكثر من 40 عاماً.