بعد قرار الحكومة اللبنانية أخيراً بفرض سمات دخول على السوريين، أعرب مرسيل خليفة (الصورة) عن امتعاضه الأسبوع الماضي، إذ كتب على حسابه على فايسبوك أسطراً قليلة بعنوان «حب لا أعتذر عنه»، مؤكداً أنّه يشعر «بالألم الشديد» إزاء «المحنة التي تنتاب شعب سوريا واللاجئين منهم خصوصاً. ولا يسعني إلا أن أبدي كل مشاعر التضامن والمحبّة». وأضاف: «أعتذر من شعبنا السوري ولاجئيه عمّا اقترفته وتقترفه السياسة اللبنانية في حقّهم».


وتابع خليفة أنّه لم يكن يتصوّر يوماً أنّه سيكون على السوريين دخول لبنان بتأشيرة، معتبراً أنّها «نكسة لا أقبلها للبنان ولا لسوريا...»، قبل أن يختم قائلاً: «قليل من العقل أيّها اللاعبون بالمصائر. التاريخ لا يقبل التزوير».