أنتم!

أنتم الذين لا تَكِفّون عن ترتيلِ ما تحفظونه من أناجيلِ السماوات:
ما أشطَرَكم في جعلي أكثر قدرةً على كراهيةِ السماوات وأناجيلِها!
..
أرجوكم إذنْ، أرجوكم!
أنتم الأتقياءَ، البرابرةَ، البَرَرَةَ، الفُصَحاءَ، مُحَنَّكي العقولِ والألسنةْ...

أرجوكم: اخرسوا!
إخرسوا قدْرَ ما تستطيعون
لكي أتمكّنَ من سماعِكم.
18/6/2014

الأَدِلّاء

أولئك الحكماء؛ أولئك الفلاسفة؛ أولئك الرسلُ والمبشِّرون:
يَدلّونني على الطريق... فأضيع.
يُدَرِّبونني على الوقوف... فأقعُ على رأسي.
ويُعلّمونني ناموسَ الحياة... فأهلكْ.
..
آنَ لهم أنْ يموتوا.
لهذا السببِ أو لجميعِ الأسبابْ,
آن لهم أن يموتوا...
إمّا لأنهم جَهَلةٌ ومُتغطرِسون
وإمّا (وهذا ما يَصعبُ على أُميٍّ مثلي إثباتُه)
لأنهم مشعوذون... وغيرُ جديرين بمزاولةِ المهنة.
18/6/2014