وسط التهويلات الإعلامية التي تلي كل اشتباك في طرابلس، خرجت ميرا منقارة (الصورة) قبل ثلاث سنوات بمبادرة تهدف إلى تعريف الناس بثروات وكنوز المدينة الشمالية المخبأة. هكذا صارت الشابة الطرابلسية، المتخصصة في الإرشاد السياحي، تقيم جولات مرتين في الشهر للتعريف بأماكن المدينة وتراثها وعمرانها. الرحلة المقبلة تنطلق عند الثامنة والنصف من صباح السبت 26 كانون الأول (ديسمبر) من بيروت، فيما تبدأ الجولة في طرابلس عند العاشرة. ستمر الرحلة على الصروح والآثار العثمانية والمملوكية، وتتوقف عند الكنائس والمساجد والمدارس والخانات والحمامات العتيقة، قبل التوجه إلى السوق الذي يعود إلى القرن الرابع عشر.


«كنوز طرابلس القديمة والمنسية»: السبت 26 كانون الأول (ديسمبر) ــ طرابلس (شمالي لبنان). للاستعلام: 70/126764