«القبض على أسامة بن لادن» قد يغرّك هذا العنوان وتثير تلك الكلمات حشريتك، ولكن إذا وصلتك رسالة إلكترونية تحمل هذا الخبر فلا تفتحها... لأن بن لادن قد يدمّر لك جهازك! إذ ينتشر اليوم على شبكة الإنترنت وتحديداً في صناديق البريد الإلكترونية فيروس قاتل جديد يصنّف بأنّه من أسوأ الفيروسات التي ابتُكرت لغاية الآن. وهو على شكل رسالة إلكترونية تصل إلى بريدك الخاص بعنوان «أسامة بن لادن على حبل المشنقة» أو قد يتضمن الـemail ملفاً ملحقاً يحتوي على صور لبن لادن وهو «معلّق» أو كيف قبض عليه... وفي اللحظة التي تفتح فيها الملفات يدخل الفيروس إلى الكومبيوتر ويدمّر المخزن الأساسي للمعلومات فيه، ما يحول دون إصلاحه أو استرجاع ما فقد منه!.

وكان قد انتشر منذ فترة الفيروس الذي صنّف الأقوى والأكثر فتكاً في تاريخ الفيروسات، وهو تحت عنوان «دعوة» يصل بالطريقة نفسها، إلى البريد الإلكتروني فيقضي على الجهاز.
(الأخبار)