البقاع ـ نيبال الحايك


احتفل أول من أمس «المواطن اللبناني»، كما يحب أن يسمّي نفسه، ربيع شحادة بعيد الميلاد وفق «تقويمه» الخاص في بداية كل سنة، لا في 25 كانون الأول حيث تحتفل «كل الأمم بعيد الميلاد». وفي هذه المناسبة يرى شحادة أنّ «فلاديمير ايليتش لينين» قائد الثورة البلشفية في الاتحاد السوفياتي السابق هو الإنسان الحقيقي الذي يستحقّ أن نكرمه كل عام.
ففي زاوية صغيرة من منزل شحادة في بلدة سعدنايل البقاعية نُصبت شجرة ميلاد صغيرة وفي وسطها تمثال «الرفيق لينين» وعلى رأسه قبعة «بابا نويل». ويقول شحادة إن «الرفيق لينين هو بابا نويل الحقيقي في العالم وعلى كل الكرة الأرضية، وهو الوحيد الذي وزع ويوزع الهدايا مجاناً على البشرية من خلال فكره المستمر حتى يومنا هذا». وأوضح أنه مع مطلع كل عام جديد، يضع شجرة الميلاد الخاصة به يتوسطها تمثال لـ «الرفيق لينين» الذي كان قد ورثه عن أبيه الذي كان شيوعياً.