«كل قائد طائرة اختبر، أو سيختبر في المستقبل، هلوسات أو أوهاماً أثناء تحليقه على ارتفاع شديد العلو، الأمر الذي يؤدّي أحياناً إلى حوادث طيران قاتلة». هذا ما أظهره تقرير نشره «مكتب سلامة الطيران الأوسترالي». وذكر أن نسبة الطيارين الذين اختبروا «فقدان الحس بالاتجاه» تتراوح بين 90 و100%.

وقال دايفد نيومان، الطبيب الاختصاصي في الأعراض المتعلقة بالطيران، إن الأوهام التي يعانيها الطيارون «خطرة»، وهي مسؤولة عن نسبة تتراوح بين 15 و26% من حوادث الطيران. وأضاف نيومان «في بعض الحالات يتخيل قائد الطائرة نفسه جالساً على جناحها، وفي حالات أخرى حين تحلق الطائرة ببطء يشعر قائدها بأنها تهوي بينما هي تكون في مسارها الطبيعي».
وتابع نيومان أن هذه الهلوسات تحدث في الغالب حين تحلق الطائرة على ارتفاع شديد العلو، حيث تخف وتيرة عمل قائدها. ووجد التقرير أن أفضل وسيلة لتفادي هلوسات الطيران هي أن يمتنع قائد الطائرة عن تناول الكحول أو الأدوية، قبل التحليق بها.
(يو بي آي)