بعد «كان» و«نيويورك» و«دمشق» و«أبو ظبي» و«ستوكهولم»، ها هو الفيلم اللبناني «سكّر بنات»، للمخرجة نادين لبكي، يكرّم مجدداً ويحصل على جائزة إضافية «أوبرا بريما» في المهرجان السينمائي الدولي في سان لويس في الأرجنتين.

ويواصل هذا الفيلم مسيرته الناجحة، حيث يملك حظوظاً كبيرة بانتزاع جائزة في مهرجان القاهرة السينمائي الدولي في دورته الحادية والثلاثين، التي افتتحت مساء الثلاثاء الماضي، قبل أن يعود ويشارك في مهرجان دبي السينمائي الذي يُفتتح في التاسع من كانون الأول المقبل.
وقد رشّّح لبنان فيلم «سكّر بنات» لتمثيله في أوسكار أفضل فيلم أجنبي، فيما رشّحت مصر فيلم محمد خان «في شقة مصر الجديدة» لتمثيلها. واعتباراً من شهر كانون الثاني ستصدر اللائحة القصيرة للأفلام التي ستتسابق فعلياً على هذا الأوسكار.
ويروي «سكّر بنات» لقطات من ملامح اجتماعية لبلد ممزق بين الحداثة والتقاليد، من خلال خمس شخصيات نسائية تنتمي كل منهن إلى فئة اجتماعية لبنانية، ويجمعهن العمل في صالون نسائي لتصفيف الشعر والتزيين.
(أ ف ب)