نعم!

لتبقَ العاهرةُ! ليبقَ اللصّ! ليبقَ الملحدُ والوثنيُّ وعابدُ الشجرة!
ليبقَ الأعرجُ، والأبرصُ، والمعتوهُ، والمتسوّلُ، وقاطِعُ الطُرق!...
ما عدا ذلكَ، ليخرجِ الباقون:
الكهنةُ، والجواسيسُ، والعربُ، وفلاسفةُ العدالةِ المترهّلون...
ليخرجوا جميعاً!
أبداً وأبداً...
:لا أريدُ خونةً في هذا البيت.
28/6/2014

سارق

حيثما كان، وكيفما تحرّك،
يقولُ لي:
أنا أُنفِقُ كذا...، وأُبدِّدُ كذا...، وأعطي كذا...، وأَتصَدَّقُ بكذا وكذا...
..
أمّا أنا، أنا الخجول أحياناً،
فلا أرى ضرورةً لأنْ أقول له:
أيها الأحمقُ السخيف!
أنتَ لا تُنفِقُ ولا تُبَدِّد.
أنت، فقط، تَنهبُ ما تعطي
وتشتري الحياةْ.
28/6/2014