طلبت البريطانية فيكي ميلز قرضاً مصرفيـــاً، وقررت أن تقتصر وجباتها خلال عام على طبق الفاصولياء وخبز التوست، وذلك لكي تتمكن من دفع فاتورة علاج دجاجتها بعـــــــدما أصيبت في حادث وفقدت ساقها، وفق ما جاء في موقع «بي بي سي» الإلكتروني.

وقالت ميلز (24 عاماً) إن «قلبها قد انفطر حزناً بعدما انحشرت ساق دجاجتها «ليلي» في سلك شائك».
وعلى رغم ارتفاع كلفة العلاج، فقد طلبت فيكي من الطبيب البيطري بذل كل جهده لإنقاذ ليلي، ومع فشل العلاج دفعت فاتورة عملية بتر للساق.
وتقول ميلز «لقد شُخّصت حالة ليلي وتبيّن أنها مصابة أيضاً بالاكتئاب، لكنها تتعافى الآن».
ويعتقد أن الاكتئاب الذي أصيبت به الدجاجة ليلي سببه وجودها في البيت وحدها في الوقت الذي تكون فيه فيكي وزوجها سام في العمل.
لذلك يترك الزوجان الآن التلفزيون مفتوحاً طوال الوقت، ما أدى إلى عودتها «دجاجة سعيدة مرة أخرى».
وقال سام للـ «بي بي سي» «إن حياتنا انهارت عندما أصيبـــــت ليلي في الحادث، فزوجتي تحب هذه الدجاجة كثيراً ولا تتخيل الحياة من دونها، لكن صحة ليلي تحسنـــــــت وهي تقــــــدم لنا البيض الآن بانتظام».