صرّحت مصادر رسمية امس بأن جالينا دجوجاشفيلي حفيدة الديكتاتور السوفياتي جوزيف ستالين توفيت في أحد المستشفيات العسكرية في العاصمة الروسية موسكو عن عمر يناهز 69 عاماً. وهي الابنة الوحيدة للابن البكر لستالين، ياكوف، وقد توفيت بعد أن تمكّن منها المرض بعد عمليات جراحية عديدة.

يشار إلى أن جالينا كرّست الأعوام الخمسة الأخيرة من حياتها للدفاع عن النظرية التي تشير إلى أن والدها ياكوف قتل على الجبهة خلال الحرب العالمية الثانية بعكس الرواية الرسمية التي تؤكد أنه وقع أسيراً في يد الألمان واغتيل في أحد معسكرات الاعتقال. درست في جامعة موسكو وتخصصت في «فقه اللغة»، وكانت عضواً في «اتحاد الكتّاب الروسي» وهي متزوجة من عالم رياضيات جزائري.
(ريا نوفوستي ــ د ب أ)