بعد نجاح الحفلة التي قدّمها في 25 شباط (فبراير) الماضي في «جامعة بيروت العربية»، يعود الفنان المصري الشاب محمد محسن (1981 ــ الصورة) إلى العاصمة اللبنانية، حيث سيقدّم حفلة اليوم الحالي في «قاعة بيار أبو خاطر» مع «الأوركسترا اللبنانية للموسيقى الشرق ــ عربية» بقيادة المايسترو أندريه الحاج. يعرف محسن هذا المكان جيّداً، فقد سبق له أن أحيا فيه حفلة في أيلول (سبتمبر) 2014 بدعوة من الأوركسترا نفسها و«المعهد العالي الوطني للموسيقى»، نالت إعجاب الجمهور.

وبينما يُكمل الفنان المصري استعدادته للحفلة٬ خص «الأخبار» بحديث يقول فيه «هذه زيارتي العشرون إلى لبنان. مجدداً، أشارك المايسترو أندريه الحاج إحياء حفلة غنائية»، مشيراً إلى أنّه سيقدّم كالعادة مجموعة من الأغاني المعروفة على طريقته، بينها «يا مسافر وحدك» و«مُضناك جفاه»٬ و«خايف أقول» للموسيقار محمد عبد الوهاب، إضافة إلى «من عزّ النوم» لفيروز، و«أهو ده اللي صار» لسيّدة درويش و«البحر بيضحك ليه» للشيخ إمام، و«أوّل مرّة» لعبد الحليم حافظ. وسيؤدي محسن خلال الحفلة أيضاً أغنيته الخاصة التي لحّنها شخصياً «غنوة سلام» (كلمات أحمد فؤاد نجم). إلى جانب الغناء، يتضمّن البرنامج خمس مقطوعات موسيقية لـ «الأوركسترا اللبنانية للموسيقى الشرق ــ عربية»، هي: «رأفت الهجّان» (عمّار الشريعي)، و«منك أنا» (اندريه الحاج)، و«الليل المفتوح» (أحمد قعبور)، و«سلطانه» (علي الخطيب)، و«لونغا شهناز».
ويشدّد محسن على مدى حرصه على تلبية دعوات «المعهد العالي الوطني للموسيقي» في بيروت٬ إذ تُتاح له فرصة لقاء الجمهور اللبناني الذي يمتلك «ذوقاً مختلفاً»، معرباً عن حبّه الكبير للبنان وأهله: «إنّه لبنان بلدي الثاني وأشعر بالسعادة في كل مرّة أزوره فيها. وأنا شديد الإعجاب بدقة المواعيد وإنضباطها».
أما عن سبب استضافة محمد محسن مجدّداً، فيوضح أندريه الحاج أنّ اللبنانيين يحبّون هذا الفنان الموهوب جداً: «اللافت أنّ محبّيه من جميع الفئات العمرية، وهذا مهمّ جداً. لذلك، قرّرنا أن يكون البرنامج منوّعاً لنتمكّن من إرضاء جميع الأذواق». ويضيف الحاج أنّ «محمد من الفنانين الذين يشبهون الأوركسترا جداً لناحية كلاسيكيّتها وأكاديميتها، الأمر الذي يجعل التعاون بيننا ممتعاً».
تميّز محمد محسن بالغناء العربي التراثي، ويعد من أبرز من قدّموا روائع سيد درويش ومحمد عبد الوهاب بأسلوب متجدّد ومميّز. الإنطلاقة الحقيقية، كانت من قلب ميدان التحرير تزامناً مع ثورة يناير، قبل أن يقدّم ألبومه الأوّل بعنوان «اللف في شوارعك» في كانون الثاني (يناير) 2012، متمسّكاً بتقديم عمل يحاكي الواقع الذي يعيشه الشباب المصري. وقد ترافق ظهور محسن مع عدد من المبادرات الفنية والغنائية التي رافقت الثورة، وعبّرت إلى حد كبير عن أحلام شبابها وإحباطاتهم.
خاض الفنان الشاب الذي أعلن خطوبته منذ فترة على الممثلة هبة مجدي تجربة التمثيل والغناء المسرحي والدرامي من خلال دوره في مسرحية «حكايات الناس في ثورة 1919» على خشبة «المسرح القومي»، ومسلسل «زي الورد» (2012) الذي قدّم من خلاله العديد من الأغاني الرومانسية، ليشارك أخيراً النجم يحيي الفخراني بطولة مسرحية «ليلة من ألف ليلة» (المسرح القومي). ومن بين أغانيه «من زمان جدا»، و«يا غنوة مبتكملش»، و«الكوتشي اللي باش».

حفلة محمد محسن: اليوم ــ 20:30 ــ قاعة «بيار أبو خاطر» (جامعة القديس يوسف ـ حرم العلوم الإنسانية/ بيروت). الدعوة عامة. للاستعلام: 01/421000