بلال عبود


السيارات ليست مجرد وسيلة نقل عادية بالنسبة إلى زوار موقع «عربية معدلة» الإلكتروني. سيارات هؤلاء مادة أولية يسعون إلى تحويلها إلى لوحة فنية، وذلك من طريق إجراء تعديلات وتحسينات لها.
وتطال التعديلات الشكل أو المحرك، إضافة إلى تغييرات كثيرة مرتبطة بالاقتراحات التي يقدمها الموقع لتتحول بعدها إلى «سيارة غير شكل».
الموقع تحت إدارة أحمد عبد الله ونبيل مصطفى، وهما شابان يهتمان بكل ما يتعلق بهواية السيارات، ويعملان دائماً على تطوير الموقع حتى أصبح يجمع عدداً كبيراً من المشتركين الذين يخصصون جزءاً كبيراً من الوقت والمال للاهتمام بسياراتهم.
لا يمكن أياً كان الانضمام إلى مجموعة «عربية معدلة»، إذ ثمة شروط تحكم العلاقة بين الموقع ورواده. وتُنظّم لقاءات دورية للمشتركين ونشاطات تجمع بينهم. يُطلب منهم أن يلتقوا في موعد ومكان محددين، ويحضر كل عضو بسيارته المعدلة، ويقوم الجميع بجولة في السيارات، وتتخلل اللقاءات استعراضات و«تشفيط» تنتهي بعشاء جماعي في أحد المطاعم.
يقدم موقع «عربية معدلة» خدمات عديدة لزواره، ويرشدهم إلى القطع الجديدة، وإلى أسعارها الحقيقية، وما يناسب كل سيارة. يذكر نبيل أن «عربية معدلة» هو أول موقع تعديل سيارات لبناني لناحية الخدمات الكثيرة التي يقدمها. ويشكل نافذة عرض مجانية لمن يرغب في بيع سيارته «نسهّل العلاقة بين البائع والشاري». ويؤكد نبيل أن أي سؤال يتعلق بالسيارات «يمكن إيجاد إجابة عنه على أحد صفحات الموقع» الذي يضم أيضاً صفحة خاصة بصور لسيارات وللمحركات المعدلة. عملية التعديل أو الـtunning يشمل تطوير المحرك لتزيد قدرته على الحرق، ما يعطي القوة والسرعة العالية للسيارة، وذلك عبر ما يسمى (turbo). وتشمل هذه العملية أيضاً تركيب أنواع ممتازة من الفرامل التي تجعل السائق أكثر قدرة على التحكم بسيارته وهو يقودها، ويساعده ذلك على تطوير أدائه وهو يقوم باستعراض «التخميس» أي جعل السيارة تلتف حول نفسها بشكل دائري مثل الرقم (5).
الشكل الخارجي للسيارة هو مرحلة أساسية في عملية التعديل، ويشمل تغيير شكل الهيكل والأبواب والأضواء وصولاً إلى الألوان والرسوم التي تجعل منها قطعة فنية ومميزة عن كل السيارات الأخرى.
أخيراً، احتفل الموقع بعيده الثالث، ونظم للمناسبة جولةً شارك فيها حوالى 60 عضواً في تظاهرة سيّارة». ويؤكد نبيل أن هواة تعديل السيارات ليسوا وقفاً على طبقة محددة، «كل شخص يمكنه أن يحسّن سيارته حسب قدرته»، وكل سيارة لها تكاليفها.
www.3arabiyim3adali.com