أكّدت سلطات دبي أنها عازمة على تطبيق نظام «سالك» للتعرفة على المركبات عند نقطتين استراتيجيتين على الطريق الرئيسية في الإمارة (شارع الشيخ زايد وجسر القرهود) وذلك بهدف التخفيف من زحمة السير الخانقة في المدينة، على أن تبلغ التعرفة أربعة دراهم (1.08 دولار) لكل دخول أو خروج عبر أي من النقطتين. وسجّلت اعتراضات كثيرة على هذا القرار الذي سيبدأ العمل به في مطلع تموز المقبل، إذ شكى معظم السكان من عدم وجود طرقات بديلة ورأوا في هذا الإجراء طريقة لفرض ضرائب غير مباشرة عليهم. ووقّع اكثر من 8000 شخص من سكان المدينة على عريضة للطلب من الحكومة تأجيل تطبيق هذا النظام لحين شقّ طرق بديلة أو الى أن يبدأ مترو أنفاق دبي بالعمل.

وفيما يمثل هذا المبلغ قسماً كبيراً من مدّخرات السكان ولا سيّما الأجانب منهم الذين يعانون أصلاً من ضرائب السكن والمعيشة، يؤكّد بعض الخبراء الاقتصاديين أنّ هذا النظام لن يحلّ مشكلة السير في دبي.
من جهتها، تصرّ هيئة الطرق والمواصلات في دبي على أن «سالك» سيريح السكان وسيوفر للإمارة 600 مليون درهم سنوياً (163 مليون دولار).
يُذكر أن عدد سكّان دبي يبلغ أكثر من 1.3 مليون نسمة يؤلف الأجانب أكثر من 80% منهم.
(ا ف ب)