السلاحف المصرية تفضّل العيش في الغربة، فقد أعلن مسؤولون في أكبر حديقة للحيوانات في إيطاليا نجاح تجربة لتفقيس مجموعة نادرة من السلاحف المصرية التي أُنقذت قبل عامين بعدما تعرضت للسرقة.

وقال المسؤولون إن البيضة الأولى فقست في شهر نيسان الماضي، وتبعتها ست بيضات أخرى هذا الشهر، ومن المتوقع أن يفقس المزيد من البيض في الأيام المقبلة، وفق ما جاء في موقع «سي إن إن» الإلكتروني.
وقال مدير برنامج حماية البرمائيات في الحديقة ستيفانو ميكاريللي: «هذه الحيوانات نادرة للغاية، ونحن نحاول استيلادها لزيادة سلالتها وحمايتها من الانقراض».
وتدخل هذه السلاحف، التي تعرف باسم «تيستودو كلينماني»، ضمن الاتفاقية الدولية لحماية الكائنات المهددة بالانقراض، وتقع ضمن القائمة «أ»، التي تشير إلى أن هذه الحيوانات مهددة بخطر كبير.
وتسمح الاتفاقية بالاتجار بهذه الحيوانات ضمن شروط محددة، وفي ظروف استثنائية. وتشتهر السلاحف المصرية بصغر حجمها ولونها المائل إلى الذهبي، ومن الصعب حبسها في مكان واحد لأنها تتحرك باستمرار.