ضمن مجموعة الأمسيات الطربية التي يقدّمها «مترو المدينة»، يأخذ الفنان إيلي رزق الله الأسبوع المقبل المهمة على عاتقه، ليرجعنا إلى العصر الذهبي للموسيقى المصرية. بعدما أمتع الجمهور بأغنيات محمد عبد الوهاب وعبد الحليم حافظ اللذين يعشقهما، يستعيد رزق الله مجدداً جزءاً من أرشيف العندليب الأسمر تحت عنوان «يوم من عمري»، برفقة جون فياض (بيانو) وإليانا عوض (إيقاع). صحيح أنّ رزق الله ينحدر من دراسة جدية في الموسيقى الغربية، لكنّه قرّر لاحقاً التعمّق في موسيقاه الشرقية التي يعتبرها منبع هويته الذي لم يستثمر في بلادنا بشكلٍ كاف اليوم.


«يوم من عمري»: الأربعاء 13 كانون الثاني (يناير) الحالي ــ العاشرة مساءً ــ «مترو المدينة» (الحمرا ــ بيروت). للاستعلام: 76/309363