من أشهر صناعات الخان: الصابون العرايسي والواحدة منه هي عبارة عن صابونة بشكل دائري ولها قاعدة مربّعة وبالتقليد الطرابلسي توضع هذه الصابونة مع جهاز العروس كرمز للطهارة. وهي تسمّى أيضاً الصابون الطرابلسي وترمز إلى طرابلس وكانت تُهدى إلى زوار المدينة وتوضع في حمام الضيوف إكراماً للضيف.

صابون الأعشاب البلدي: مربع الشكل وعادي، لكنه يتفرع الى 200 نوع. مركّب من الأعشاب الطبية والعطرية مثل الخزامة والنعناع والبابونج، ومهمتها إعطاء رغوة قوية وطرية على الجسم ورائحتها من الطبيعة وأقل كلفة من الصابون الكيميائي.
الصابون العلاجي: اشتهرت طرابلس بهذا النوع من الصابون حيث امتزجت خبرة الحكماء والكيميائيين في طرابلس لصناعة صابون علاجي متخصص. فهناك صابون للمشاكل الجلدية كحب الشباب والبشرة الدهنية أو الجافة، كما أن هناك صابوناً خاصاً لعلاج مشاكل الشعر بأنواعه إضافة الى القشرة. كما استحدثت صناعة الصابون المخصص للأطفال حديثي الولادة وصابون السيلوليت المساعد على تذويب الشحم وصابون النخالة الذي يعمل على تنشيط الدورة الدموية في الوجه لتفادي ظهور حب الشباب.
الصابون البلدي العادي وهو الذي يصنع من دون أي إضافات عليه، ويستعمل بكثرة داخل البيوت.