أيها الشاعر، كنْ متواضعاً!

كلُّ مَن يبكي يُقَلِّدك (تقول...)،
كلُّ مَن يشكو يستعيرُ غصّتكَ وصوتَكْ،
كلُّ من يندبُ ويرثي
يتَّكئ على كلماتكَ ومعجزاتِ لسانكَ وحبرِك؛
كلُّ مَن... وكلُّ مَن...
.. .. .. ..

أيها الشاعر، تَذَكّرْ!
تلك الدموع التي ذُرِفت في قصيدتك
سبقَ لها أنْ ذُرفتْ آلاف المرات
في قصائدِ ملايين الناس
الذين لا يعرفون القراءةَ ولا الكتابة... بل وحتى النطق.
..
أيها الشاعر، يا شبيهي وشبيهَ جميع الناس:
كنْ ما أنتَ عليه، لا أكثر و لا أقلّ؛
كن ما أنتَ عليه
أو: قفْ، مثلما يفعل جميعُ الناس، خلف ذلكَ الحائط
... واستحِ!.
4/7/2014