ما دامت الشبكة الافتراضية تتسع لكل شيء، فلمَ لا يكون فيها دكان؟

“كل ما هو لبناني موجود هنا” شعار موقع Aldoukan .com الإلكتروني الذي يروّج لكتب ومأكولات ومطرّزات يدوية وأفلام وألبومات موسيقية، و“بضائع فولكلورية” أيضاً.
من لبنان إلى كافة أنحاء العالم يتولى مديرو الدكان الافتراضي توصيل الطلبات إلى زبائنهم أينما كانوا. ويبدو أن نجاحهم التجاري والإقبال على البضائع اللبنانية جعلهم يفكرون بتوسيع تجارتهم لتشمل ما هو “فولكلوري”، ويقوم الموقع حالياً بالترويج لأقنعة “فولكلورية” أو بتعبير أدق أقنعة بشالات وقبعات كان الفلاحون والأغنياء يعتمرونها قبل القرن العشرين، وفق ما تبيّنه الرسومات القديمة أو تلك المنشورة في كتب تاريخية.
يعتبر الدكان هذه الأقنعة زينة مهمة وضرورية لكل عاشق للفولكلور، وفي الموقع شرح مفصّل عن كل قناع يتضمن نوعية الأقمشة والمواد المستخدمة وألوانها، ووزن كل قناع وسعره.
أقنعة جميلة ستدخل بيوت المغتربين اللبنانيين بفضل الدكان الافتراضي. وعلى خطى هذا الموقع تخطو مواقع أخرى. وصارت “صور فولكلورية” تزين صفحات الاستقبال لعدد متزايد من مواقع المذكّرات الشخصية للبنانيين يعيشون في بلدان الاغتراب.
(الأخبار)