قل موقع “ياهوو” الالكتروني سؤالاً طرحه أحد زواره ويدعى “رجل التونا”. والسؤال هو: ما معنى “حلال” أو “what does halal mean» وتركت إدارة الموقع لزوارها مهمة الاجابة عن السؤال، وقد تلقت بالفعل 12 جواباً. لم يفسر صاحب السؤال مقصده ولماذا طرحه، ولم يشرح لماذا سمى نفسه رجل التونا، وإن كان السؤال جدياً أم مجرد مزحة، ولكن تبين أنه أصاب بمحاولة البحث عن معنى لهذه الكلمة التي اكتشفها الغربيون قبل سنوات.

قليلة هي الاجابات الصحيحة التي وردت إلى موقع «ياهوو»، ومنها اجابة لزائر يدعى كوفاكس ليفنتي الذي فسر معنى الكلمة، لافتاً إلى أنها عربية وتحدث عن الاسلام.
أما الاجابات الخاطئة فكثيرة ومضحكة.
«كوشر» نشرت قرب الاجابة صورة لها في زي هندي، وقالت إن الحلال كلمة تنتمي إلى التراث اليهودي، وأضافت أن «التقاليد الغذائية الاسلامية واليهودية» متشابهة جداً، ونشرت لائحة طويلة تتعلق بالمأكولات «الحلال» حسب مفهومها فلفتت إلى أنها تعني أن لحم السمك وحده صالح للأكل، وأن تناول لحم الخنزير ممنوع، لكنها تستدرك قائلة إن بعض الحاخامات الليبراليين سمحوا أخيراً بأكله، وإن تناول الكحول مسموح لكن بعد التأكد من مصدرها، وربما قصدت منتجها، وختمت بأن «الحلال» لا يسمح بتناول اللحم إذا كان المرء يخضع لنظام غذائي متشدد.
«أينتك» شاركت «كوشر» الرأي وتحدثت عن التقاليد اليهودية وأضافت أن المسلمين يتلون صلاة طويلة قبل ذبح الحيوان، ويعاودون تلاوة هذه الصلاة عند الطهو.
أما تيدي ففسر الكلمة بأنها دعوة إلى ذبح الدجاج بطريقة تجعله يتألم كثيراً، وطهيه لساعات، ثم استدرك وقال إن الدجاج يسلق حياً. وترد عليه «أنيفاد 1023» بأنه مخطئ لأن الحلال يعني ذبح فصائل معينة من الحيوانات دون أخرى لتصير صالحة للأكل.