تعود الفنانة المصرية الشابة مريم صالح (الصورة) إلى بيروت لتشارك في 24 حزيران (يونيو) الحالي في استعراض ممسرح لألحان المسرحيات الغنائية التي أنجزها سيد درويش أو تلك التي لحّن جزءاً منها. العمل المميّز سيحمل اسم «مسرح سيّد درويش»، وستتخلّله «محاولة للّعب مع وعلى هذه الألحان والأغاني كما نراها الآن بغض النظر عن أدوارها في المسرحيات الأصلية». يرافق صالح كل من مارك إرنست (بيانو)، وبشّار فرّان (كونترباص)، وعماد حشيشو (عود)، وأحمد الخطيب (إيقاع)، وسهيل الزيتوني (ناي).


«مسرح سيّد درويش»: الجمعة 24 حزيران (يونيو) ــ 21:30 ــ «مترو المدينة» (الحمرا ــ بيروت). للاستعلام: 76/309363