أصدر قاضي الأمور المستعجلة في جديدة المتن رالف كركبي أوّل من أمس قراراً (243/2016) بمنع استعمال فكرة واسم المشروع الموسيقي Aleph, Le Piano de l'orient ضمن الاحتفال الموسيقي الذي سيُقام في إطار فعاليات «مهرجانات ضبية» غداً الأحد أو في أي حفلة أخرى مستقبلاً. في 1999، ابتكر المنتج الموسيقي اللبناني ميشال ألفتريادس (الصورة) هذا المشروع وأسماه استناداً إلى لقبه «ألف»، قبل أن يقدّمه في عام 2001 ضمن «مهرجانات جبيل الدولية». علماً بأنّ Aleph,Le Piano de l'orient مسجّل لدى وزارة الاقتصاد اللبنانية باسم ألفتريادس منذ سنوات. في اتصال مع «الأخبار»، يؤكد ألفتريادس أنّه بعد «سلسلة من التعديات الفاضحة والسافرة على حقوقي بالملكية الفكرية الحصرية المتعلقة بالمفهوم الموسيقي Aleph, Le Piano de l'orient، استطعت وضع حد لهذه التعديات بقوّة القانون». ويشدد «الإمبراطور» على أنّ إنصافه قضائياً بدأ في المحاكم الفرنسية قبل فترة وجيزة في القضية نفسها، وصولاً إلى القضاء اللبناني اليوم.

يستند هذا المشروع الموسيقي إلى الأسلوب الذي تميّز به ميشال منذ بداية التسيعينيات، والقائم على المزج بين أنواع مختلفة من الموسيقى. هنا، النجم ليس الفنان بل آلة البيانو حصراً. إنّه لقاء بين الموسيقى الشرقية على البيانو مع «موسيقى العالم» world music مثل الجاز والموسيقى اللاتينية وغيرهما، إذ وقع الاختيار على أغنيات وموشحات تراثية من لبنان وحضارات مختلفة كـ «بنت الشلبية» و«الحلوة دي»، و«لمّا بدا يتثنّى»، إضافة إلى أعمال من تأليفه. (صورة الحكم متوافرة على موقعنا)