إليكم ما فعلوه:

كعادتهم دائماً،
لكي يربحوا الجائزةَ الأولى للشفقة،
أجهَزوا على الفارّين والجرحى
وتمنّوا الشفاءَ العاجلَ... للميّتين.
21/3/2015


إغاثة



الأرضُ مقبرةْ. والخنادقُ مُتخمةٌ باللّحمِ والظلام.
.. ..
كلُّ ما يمكن أن نفعله الآن
التحديقُ في أَعيُنِ الميّتين
والقولُ لكلّ مَن لم يَعُدْ قادراً على الحياة:
عليكَ أنْ تَصمدْ!
22/3/2015