بعد عقد على انتصار تموز، ما زالت تساؤلات عدّة قائمة: كيف استطاعت «المنار» مواصلة البث رغم تدمير مبناها؟ وماذا عن الظروف التي عاشها الموظفون في المقر السري؟ ولماذا فشل الإسرائيليون في كشف مكانه؟ وكيف أدار حزب الله حربه الإعلامية؟ الإجابات على هذه الأسئلة وغيرها في كتاب «عين الانتصار» (دار الأمير) للصحافي عبد الله شمس الدين (الصورة) الذي يوقّعه اليوم في «رسالات»، بحضور نائب رئيس مجلس النوّاب السابق إيلي الفرزلي. يتخلل الاحتفال الذي تقدّمه منار صباغ عرض فيلم قصير عن «المنار» في الحرب.


توقيع كتاب «عين الانتصار»: اليوم ــ 17:00 ــ مسرح رسالات (الغبيري). للاستعلام: 01/821645