في 31 تموز (يوليو) الماضي، غادرنا نايا شحود (1957 ــ 2016/ الصورة) المعروف بـ «أبو إيلي». اسم يطلقه الناس على حانته الصغيرة التي لطالما شكّلت ملجأً لكثيرين في منطقة كاراكاس (الحمرا). في تحية لـ «الشيوعي الأصيل» الذي جمعهم في أوقاتهم الجميلة والحزينة، وحضنهم مع الأصدقاء وعرّفهم إلى وجوه جديدة، سيجتمع محبّو نايا في 13 آب (أغسطس) في حانته، ليقولوا له «شكراً». هذا ما تُعلنه صفحة النشاط الفايسبوكية، على أن يُفصَح عن تفاصيل إضافية قريباً.


«تحية لأبو إيلي»: السبت 13 آب ــ 21:00 ــ حانة «أبو إيلي» (كاراكاس ــ الحمرا/ بيروت). للاستعلام: صفحة النشاط