لا حركةَ. لا صوتَ. لا نباحَ كلب.

لا حفيفَ أشجارٍ تهزّها الريح.
لا نَحْنَحَةَ. لا دَعسةَ سارقٍ، أو عابرِ سبيلٍ، أو قاطعِ طريق.
لا صدى لدويّ رصاصةٍ، أو صرخةٍ، أو نَدْهةِ مستغيث.
لا أحدَ, ولا شيء.
يا ويلاه!... لكأنهُ ما قبلَ نشوءِ العالمِ, أو كأنه يومُ قيامتِه.
يا ويلاهُ، ويا ويلاه!
ما أفظعَ ضوضاءَ الصمت.
.. .. ..
أنتم الذين تخافون...
أنتم الذين لا تزالون تُشفِقون على أنفسكم وعلى الحياة:
أنصحكم بالموسيقى
هي وحدها القادرةُ على قهرِ كلّ هذه الضوضاء.
..
الموسيقى نداءُ الرحمةْ.
2015