شاطئ الرملة البيضاء، الذي صودر تحت غطاء الغش والتزوير، كان يعد المتنفس الوحيد لسكان العاصمة بيروت، قبل أن توضع اليد عليه، وينضم الى لائحة استملاك الأماكن العامة المصادرة. أمام تسييج هذه البقعة اليوم تمهيداً لاستثمارها في مشاريع عقارية، أعلنت جمعية «نحن» عن تنظيم سهرة نار موسيقية على شاطئ الرملة البيضاء، «رفضاً لأي مشروع خاص»، و«تكريساً» لحق «الولوج الحرّ والسهل الى البحر». السهرة التي تقام يوم الأربعاء المقبل (14 أيلول/ سبتمبر) بمشاركة الفنانين زياد الأحمدية (الصورة)، وميشال ونويل كسرواني وزيد حمدان، تسعى الى إيصال رسالة اعتراضية في وجه كل «أنواع التزوير والممارسات غير المسؤولة الرامية إلى وضع اليد على شاطئ الرملة البيضاء.


* سهرة نار موسيقية على شاطئ الرملة البيضاء الأربعاء المقبل 14 أيلول (سبتمبر) - للاستعلام :01/280474 -الدعوة عامة ومجانية.