تواصل الأوضاع في جريدة «النهار» تصاعدها. فبعدما أبلغ القائمون على الصحيفة اللبنانية الثمانينية قرارهم بالتخلّي عن نحو 100 موظف الأسبوع الماضي، أصدرت «لجنة المتابعة للصحافيين والموظفين» في «النهار» بياناً أمس كشفت فيه أنّ مجموعة منهم «تقدّمت أخيراً بشكوى لدى وزارة العمل لمطالبة إدارة الصحيفة بتسديد الرواتب الشهرية المستحقّة لهم منذ 14 شهراً».


وطالبت اللجنة الوزارة بـ «التدخّل لدى إدارة الجريدة لتسديد الرواتب والأجور» وعدم تركها «رهينة» لشروط يفرضها عليهم المسؤولون عن المؤسسة العريقة. خصوصاً في ظلّ الأوضاع الإنسانية الصعبة التي يُعانيها العاملون منذ سنة تقريباً بسبب عدم دفع رواتبهم».