في عام 1973، أنجز الملحن وعازف البزق الشهير مطر محمد أغنية «وحدي أنا والكاس» (كلمات إيلي شويري)، وعرضها على الفنان عبد الكريم الشعار (الصورة) الذي تحفّظ على تأديتها لأسباب شخصية رغم إعجابه الشديد بها وبدئه في حفظها. حتى أنّه سجّل مقطعاً صغيراً منها، أدّاه بعد فترة وجيزة جورج وسوف وحظي بنجاح كبير.


بعد مرور 44 عاماً، سيُفرج المطرب اللبناني عن العمل ويقدّمه كأغنية طويلة ضمن حفلتين سيستضيفهما «مترو المدينة» (الحمرا ــ بيروت) في21 و28 كانون الثاني (يناير) الحالي. التوليفة التي وزّعها الموسيقي العراقي خيام اللامي، أمينة للملحن الأصلي مطر محمد وتشكّل تحية لهذا الفنان الكبير الذي رحل بصمت. اللامي سيرافق عبد الكريم الشعّار على العود في هاتين الأمسيتين المميزتين، عدد من الموسيقيين، هم: محمد مطر محمد (نجل مطر محمد) على البزق، وبهاء ضو وإيليانا عوض على الإيقاع، وجهاد أسعد على القانون، وخالد عمران على الكونترباص.

عبد الكريم الشعّار يغنّي «وحدي أنا والكاس»: 21 و28 كانون الثاني ــ الساعة التاسعة مساءً ــ «مترو المدينة» (الحمرا ــ بيروت). البطاقات متوافرة في «المترو» وجميع فروع «مكتبة أنطوان». للاستعلام: 76/309363