رضخ نادي insight الإسلامي في «الجامعة الأميركية في بيروت» للضغط الكبير الذي تعرّض له، ملغياً ندوة كانت مقرّرة اليوم بعنوان «المثلية الجنسية في لبنان: تحديات معاصرة»، تقارب المثلية كمرض نفسي تجب معالجته، بمشاركة الطبيبين رفعت ميقاتي ورائف رضا، المعروفين بدعمهما للعلاج بالصدمات الكهربائية.


يأتي ذلك بعد صرخات أطلقتها نوادٍ عدّة في الـ AUB معارضة النشاط الذي اعتبرته «مهيناً للكرامة البشرية»، ولا يتعلّق بـ«حرية التعبير»، بل يهدف إلى «نشر الكراهية ووجهات النظر القمعية التي يجب إبعادها عن حرم الجامعة». رأي لم تعره الإدارة اهتماماً سابقاً، في الوقت الذي راح فيه insight يتهم معارضيه بالـ«إسلاموفوبيا».