غداً الخميس، تنطلق فعاليات «يوم مراقبة التراث» (من 18 إلى 21 أيار/ مايو)، الذي تنظمه «الحملة الأهلية للحفاظ على دالية الروشة» وجمعية «أنقذوا تراث بيروت». الحدث عبارة عن برنامج تشاركي يهدف إلى إبراز تراث بيروت العمراني، وحث السكان على المحافظة عليه، لا سيّما في ظل إدراج «الصندوق العالمي للتراث» موقعَيْن اثنَيْن على قائمته لهذا العام، هما: دالية الروشة، و«قصر حنينة» في زقاق البلاط، تأكيداً على أهميتهما كتراث وطني مهدّد.


ضمن «أسبوع التراث»، تنطلق هذه الفعالية لرفع الوعي حول التراث، وللتأكيد على أنّه «حق لسكّان المدينة غير قابل للتصرّف به». تُستغل هذه المناسبة، للتذكير أوّلاً بأهمية التراث والحفاظ عليه «كإرث اجتماعي وبيئي متاح للجميع»، وأيضاً في سبيل فتح نقاشات عامة وتنظيم زيارات ميدانية. كما لن يخلو الحدث من إقامة مهرجانات ثقافية ومعارض فنية في المدارس والمتاحف. سيكون التركيز على منطقتي الدالية وزقاق البلاط، بغية تفعيل دور السكان هناك، كمسؤولين ومتدخلين في معركة «إنقاذ تراث المدينة»، وتمكينهم من التعبير عن قلقهم حيال ما يقوم به السوق العقاري الذي يشوّه طبيعة المدينة وهويتها.
غداً، سنكون على موعد مع افتتاح معرض عن الدالية في «القاعة الزجاجية» في مقر وزارة السياحة (الحمرا ــ بيروت)، يستمر حتى 27 أيار، يتضمن أعمالاً لطلاب وفنانين شاركوا في مسابقة «ألف دالية ودالية» (2015). وفي زقاق البلاط، وتحديداً في «المعهد الألماني»، سيُعرض فيلم «غزل البنات» (A Suspended Life ــ 1984) للسينمائية المعروفة جوسلين صعب (19:00). كما سيفتتح في المنطقة عينها معرض ««قصر حنينة» واحتمالات أخرى في زقاق البلاط» (9:00)، الذي سيستمر حتى 21 أيار، ويضم نماذج أعدّها طلاب مدارس في ورش عمل ثقافية، إضافة إلى مشاريع معمارية أنتجها طلاب من جامعة «روح القدس».
إلى جانب هذه الأنشطة، سيُعرض فيلم «رسم خريطة شارع بيهم» (35د ــ إخراج نادين بكداش وجمعة حمدو) في 19 أيار، على أن تنظم في اليوم التالي (20/5 ــ12:00) احتفالية في «قصر حنينة» احتفاء بتراث زقاق البلاط، فضلاً عن جولات ميدانية في المنطقة تشمل «السراي»، و«جامع الحوت»، و«الكنيسة الإنجيلية الوطنية». أما في الدالية، فستضاء في هذا اليوم الشموع ضمن مسيرة ليلية (18:30)، وسيعرض فيلم «ولاد بيروت» للمخرجة سارة سراج، في الهواء الطلق (20:30).
الختام (21/5)، سيكون في الدالية أيضاً مع مهرجان فني (من 11:00 إلى 20:00)، يضم تدخلات فنية، وأداءات موسقية ورقص، إضافة إلى تنظيم «سوق الطيّب» للمأكولات التقليدية. تزامناً، ستنظم رحلات بحرية في قارب الصيادين، لاستكشاف صخرة الروشة والكهوف المحيطة بها، مع جولات استكشافية سيراً على الأقدام على أرض الدالية، على أن تطلق «نزهة أدبية» مع الكاتب فادي طفيلي في حيّ زقاق البلاط (10:30)، من تنظيم «بيت الكتّاب الدولي في بيروت».

*«يوم مراقبة التراث»: بدءاً من غد الخميس حتى 21 أيار (مايو) الحالي ــ في أماكن عدة في بيروت. للاستعلام: 01/3505712 أو 71/336856