فجر ذات يوم من العام الماضي، قفز الشاب السوري حسن رابح (25 عاماً ــ الصورة) عن شرفة شقته في الطبقة السابعة في أحد مباني شارع الحمرا البيروتي. أنهى الراقص حياته في المدينة التي أمضى فيها 3 سنوات بعدما هرب إليها من الحرب المشتعلة في بلده الأم.


في 22 حزيران (يونيو) الحالي، يحتضن مسرح «دوّار الشمس» احتفالاً بعنوان «سلام يا صاح» بدعوة من استوديو «كون» المسرحي، يعد تحية إلى روح الراحل. يشارك في هذا الموعد ياكوزن الأصلي، وديمة نشاوي، والراس، والدرويش، ومحراك، وصوت جلجامش، وطوني جعيتاني، وفرقة «طنجرة ضغط».

«سلام يا صاح»: الخميس 22 حزيران ــ الساعة الثامنة والنصف مساءً ــ مسرح دوّار الشمس» (الطيونة ــ بيروت). الدعوة عامة.