كما جرت العادة خلال السنوات الماضية، لن تغيب جبيل (شمال بيروت) عن الأجواء الرمضانية. ينظّم «المركز الدولي لعلوم الإنسان» بعد غد سهرة مميّزة في المدينة الساحلية الساحرة، تتضمّن برنامجاً منوّعاً يحاكي العادات والتقاليد الخاصة بشهر الصوم والراسخة في الذاكرة الشعبية، بدءاً من الموشّحات والحكواتي، وليس انتهاءً برقصة الملاوي والسيف والترس وغيرها.


على أن تحييها فرقة جمعية «فنون متقاطعة» الثقافية الآتية من طرابلس (شمال لبنان).

سهرة رمضانية: الجمعة 23 حزيران ــ بدءاً من التاسعة مساءً ــ المدخل الشمالي لـ «المركز الدولي لعلوم الإنسان» (بولفار ريمون إده ــ شمال بيروت).
للاستعلام: 09/545400