للسنة الثالثة على التوالي، انطلق مهرجان «أسبوع عالمي لسوريا» أمس في بيروت، المنصة الرئيسية للاحتفالية المؤلفة من حفلات وورش عمل وعروض ثقافية ومؤتمرات تجري في 20 دولة.


بداية الحدث كانت من «الجامعة الأميركية» مع يشارك كورالَيْ «أوزنابروكر للشباب» (ألمانيا) و«الجامعة الأنطونية»، والفنانين السوريَيْن كنان العظمة (الصورة) وديما أورشو. أما اليوم، فسينتقل الموعد إلى «مسرح المدينة»، قبل أن يجول على مناطق لبنانية عدّة (بيروت، عاليه، منيارة، طرابلس، وداي البقاع)، مقدّماً موسيقيين وباحثين وفاعلين ثقافيين يجمعهم إيمانهم بمستقبل مضيء لسوريا.

«أسبوع عالمي لسوريا»: حتى 5 تموز (يوليو) ــ فضاءات لبنانية مختلفة. syrianmusiclives.com/globalweekforsyria