بعدما شاهدهما الجمهور على مسارح مختلفة، ها هما مسرحيتا «جوهر في مهب الريح» و«شبيك لبيك» اللتان تحملان توقيع الممثلة والمخرجة اللبنانية ومديرة مركز «كثارسيس للعلاج بالدراما»، زينة دكاش، تستعدّان للعرض على الشاشة الكبيرة في سينما «متروبوليس أمبير صوفيل» (الأشرفية ــ بيروت) خلال أيّام. الأولى ستُعرض في 9 و10 و11 كانون الأوّل (ديسمبر) الحالي، أما الثانية ففي 10 و11 من الشهر نفسه.


ضمن مشروع «قصة منسيين خلف القضبان» الرامي إلى تحسين الوضع النفسي والقانوني للسجناء، أبصرت «جوهر في مهب الريح» النور قبل أشهر، ويؤدّيها 40 سجيناً في رومية، وتتخللها مقاطع فيديو لسجناء «المبنى الأزرق» الذي يضم مرضى نفسيين. يسلط العرض الضوء على هؤلاء، وخصوصاً أنّهم ضحايا قوانين مجحفة لا ترحم أيضاً بعض المحكومين بالإعدام والمؤبد.
قبل هذا العمل، شاهدنا «شبيك لبيك» (2015) الذي يصوّر معاناة العاملات والعمال الأجانب في لبنان. العمل من بطولة 20 عاملاً وعاملة أجنبية يحكون في قالب يجمع بين الفكاهة والدراما والإنسانية والفولكلور تفاصيل معاناتهم مع التمييز والعنصرية...

عرض «جوهر في مهب الريح»: 9 و10 و11 كانون الأوّل ــ الساعة الثامنة والنصف مساءً/ عرض «شبيك لبيك»: 10 و11 كانون الأوّل ــ الساعة السابعة مساءً في «متروبوليس أمبير صوفيل» (الأشرفية ــ بيروت). للاستعلام: 09/914932 وللحجز: 01/999666