هل هناك مبادرة أفضل من توجيه تحية لاملي نصر الله (1931 ــ الصورة) في يوم اللغة العربية العالمي (18 ديسمبر)؟ تلك الأديبة اللبنانية التي حبّبت الصغار والمراهقين والشباب بلغة الضاد، فأقبلوا على أعمالها ورواياتها بنهم وحماس، جيلاً تلو جيل.


بعد مؤتمرات عدة أقيمت في بيروت في الآونة الأخيرة، طارحة الإشكاليات والتحديات التي تواجهها العربية في زمن العولمة، أحدثها يقام اليوم في «قصر المؤتمرات» (الضبية) بمبادرة من جمعية «بالعربية»، ستكون صاحبة «طيور أيلول» محل تكريم تقيمه «جمعية السبيل» في السادسة من مساء اليوم في «المكتبة العامة لبلدية بيروت» (الباشورة). للاستعلام: 01/667701