كأنّ عام 2016 يأبى الانتهاء من دون حصد المزيد من النجوم. صُدم العالم أخيراً بنبأ رحيل نجم البوب البريطاني جورج مايكل (الصورة) عن 53 عاماً إثر فشل في القلب.


عادت أغاني الراحل إلى الصدارة، فيما كشف المقرّبون منه عن عطاءاته وأعماله الخيرية. لكن أبرز ما قيل تمثّل في تغريدة حبيبه منذ أكثر من خمس سنوات فادي فوّاز. مصفّف شعر النجوم الشهير المولود في استراليا، كتب عبر تويتر أنّه لن ينسى اللحظة التي وجد فيها جثّة مايكل في السرير صبيحة عيد الميلاد حين كان يحاول إيقاظه. أما صديقه السابق كيني غوس، فوصف في بيان جورج بأنّه «كان جزءاً أساسياً من حياتي. أحببته كثيراً. كان رجلاً نبيلاً وكريماً جداً...».