لَطالما قلتُ ولم تُصّدِّقوني.

لَطالما قلتُ لكم ما تَتَباهونَ بقولِهِ الآن:
«النهارُ الذي تنتظرونهُ ليس نهاراً.
إنهُ ظلامٌ آخَر:
ظلامٌ.. أبيضْ».
قلتُ، ولم تُصّدِّقوني.
الآنَ... تُصّدِّقون؟
.
الآنَ, وقد وقَعْتُم في «الظلامِ الأبيضِ», تُصَدِّقون.
الآنَ: عليَّ وعليكم اللّعنةْ!
29/11/2016

القاتلُ الطيّب



القاتُلُ (القاتِلُ الذي نجا...
القاتِلُ الذي أوشكَ أن يَصيرَ مقتولاً)
طَمأَنَها، فيما هي لا تزالُ تَنتَحبُ فوق الجثمان:
لا تَجزَعي ولا تَقنطي أيتها الأمّ!
الآنَ، وقد انتهت الحربُ ولم يَعد لديّ ما أخافُ منه،
سأغفرُ لهُ جميعَ حياتِهِ وجميعَ خوفي...
وأُصَلّي لكي يكونُ مثواهُ الجنّةْ.
ثِقي، واطمئِنّي!
7/12/2016