في ورشةِ الحياةِ الصارمة،

ما أكثرَ الأشياءَ التي ينبغي عليّ «تَذَكُّرُها» في كلّ لحظةْ
كي لا أقعَ في المحظور،
وأُطرَدَ خارجَ حَرَمِ «المؤسَّسة»!

لكأنني، ضَماناً لدوامِ وظيفتي فيها،
مُلْزَمٌ على الدوام
بنسيانِ ما لا بدّ مِن تَذَكُّرِه:
«وظيفةِ الحياةْ».
13/11/2016

حقُّ الأبديّة

أصحابي الغَيُورون
الذي لا تُغيظُهم إلاّ حياتي
ولا يُسعِدُهم إلاّ نفادُ ذخيرتِها:
يَدْعون لي في كلّ مناسبة (ولعلّهم صادقون)
بِـ «طُولَةِ العمر»، وأنْ يَمدَّني اللّهُ بالعافية... وأَقطعَ الـ «مائة».
يا للمبغِضين الأشرار!
إنهم يَستَكثِرون عليّ أبسطَ حقوقي وأَعْدَلَها:
«إدراكَ الأبديةْ»...
الأبدية... لا أكثر.
وليَهنَؤوا «هم» بكلِّ ما تَـبَـقّى!
14/11/2016