في الذكرى التسعين لميلاد الفنان اللبناني نصري شمس الدين (1927- 1983)، أصدرت «جمعيّة بيت المصور في لبنان» و«معرض خليل برجاوي لطوابع البريد» و«منتدى الخميس- حفظة الذاكرة»، مئة ميدالية مذهبة تكريماً للفنان الذي رحل باكراً في 18 آذار (مارس) 1983 جراء نزيف دماغي على المسرح في سوريا. وسيتم إطلاق الميدالية خلال المهرجان المقرر إقامته في جون بتاريخ 26 آب (أغسطس) الجاري من قبل بلديتها وبرعاية وزير الثقافة غطاس خوري ومشاركة عدد من الجمعيات.


وسيتم إهداء عائلة الفنان شمس الدين وفاعليات أسهمت في إحياء ذكرى الفنان العملاق، هذه الميدالية «التكريمية» التي تحمل شعار وزارة الثقافة اللبنانية وتوقيع نصري، ويبلغ قطرها 7 سنتيمترات وسماكتها 4 ملليمترات موضبة في علبة فاخرة.
وسيتخلل المهرجان إطلاق ستّ بطاقات بريدية تحمل صوراً نادرة لنصري شمس الدين، موضبة في علبة أعدت خصيصاً للمناسبة. كما سيطلق مئة زر مذهب وإقامة حفلة غنائية لفرقة «الأوركسترا الشرقية اللبنانية» بقيادة المايسترو أندريه الحاج وغناء الفنان جيلبير جلخ ومجموعة «الكورال». ومن المقرر أن يستمع الجمهور خلال الحفلة التي ستقام في الباحة الخارجية لكنيسة «سيدة الانتقال» في جون (الشوف)، لأغنيتين «نادرتين» كانتا مسجلتين بصوت نصري شمس الدين، ولم تتم إذاعتهما حتى اليوم، مع نحو مئة أغنية أخرى. على أن تشارك فرقة الفنون التابعة لـ «ثانوية حسن كامل الصباح» في النبطية بدبكات ورقصات «حيّة» خلال عزف الفرقة وغناء الكورال.