بحضور رسمي وشعبي، شهد «مسرح الانتصار» في بلدة عيناثا (قضاء بنت جبيل ــ جنوب لبنان) أخيراً لقاء شعبياً وثقافياً حاشداً. إذ أقام «منتدى جبل عامل للثقافة والأدب» مهرجان الشعر العربي الذي شاركت فيه نخبة من الشعراء اللبنانيين والعرب، وقدّمه الإعلامي سهيل ذياب.


وأقيم اللقاء تكريماً للشاعر الراحل السيّد نظام الدين فضل الله (1927 ــ 2006) في مناسبة إطلاق كتاب «ذاكرة القوافي» الذي جمع فيه نجله النائب حسن فضل الله (الصورة) قصائد والده، إضافة إلى إلقاء الضوء على سيرته الدينية والأدبية والنضالية والاجتماعية. في بداية المهرجان، ألقى النائب فضل الله كلمة قال فيها: «ما أنا بشاعر، ولا أكتب لغة القصيدة، لكن سقاني أبي من عين عيناثا ومن عين جوزتها كأساً ملآناً مشبعاً، نسكبه هنا رحيقاً، سقى الأرض من دم الشهداء، فأينع النصر وتألّق، وأشعل هناك القمم فتجدد...». أما عن محتوى الكتاب، فشرح فضل الله أنّه «ديوان شاعر أبحر بين لجج المعاني، فانتقى منها الجواهر، وحكاية تاريخ عاملي نمشي دروبه التي أوصلت هذا الجيل من الشعراء إلى القصائد التي نسجوا معانيها، وعزفوا أوتارها. دروب مرّت بحقب تاريخية طويلة، وشقتها أيدٍ كثيرة حفرت في الصخر وعلى التلال وفي الوديان، وخُضّبت بدماء غالية، لتكون لهذا الجبل العاملي مدارس علمه ومنابر شعره وميادين جهاده».