أعلنت «حملة مقاطعة داعمي «إسرائيل» ــ لبنان»، أخيراً انسحاب فرقة «مزاج راب» السورية، وفرقة «إسلام شيبسي» (الصورة) من مهرجان Pop-Kultur الفنيّ في برلين، الذي ترعاه سفارة العدو الإسرائيلي.


ولفتت الحملة إلى أنّها لا تزال تنتظر انسحاب الفنانة التونسية آمال مثلوثي، وAcid Arab، وHello Psychaleppo من الحدث الذي سيجري في العاصمة الألمانية بين 23 و25 آب (أغسطس) الحالي. وكانت Islam Chipsy قد أصدرت بياناً أعلنت فيه انسحابها، مشددة على أنّها لم تكن على علم بالرعاية الإسرائيلية، موضحةً أنّها من خلال أعمالها الموسيقية «نسعى إلى مقاومة العنف والاضطهاد والتمييز من أي نوع تجاة الآخر على أي مكان في الأرض».