استعدّوا جيّداً، سوق «أبو رخّوصة» عائد إلى وسط بيروت، في الذكرى الثانية لانطلاقته. يوم الأحد المقبل، ستكون الـ «بسطات» حتى ساعة متأخرة من الليل جاهزة لاستقبال الناس في قلب السوق التجاري الذي صُنّف «مخملياً» في السنوات الماضية من قبل الطبقة السياسية والاقتصادية التي قرّرت مسح ذاكرة المدينة وهويتها.


يعود السوق الشعبي ليعيد شيئاً من رائحة أيّام الزمن الجميل. هكذا، سيحار الزائرون بين مروحة واسعة من البضائع المدروسة الأسعار، بدءاً من الأكسسوارات والملابس والألعاب، وصولاً إلى المأكولات.

سوق «أبو رخّوصة»: الأحد 3 أيلول ــ من الساعة العاشرة صباحاً حتى العاشرة مساءً ــ ساحة الشهداء (وسط بيروت).