أصدرت «الحملة الفلسطينية للمقاطعة الأكاديمية والثقافية لإسرائيل» (PACBI) بياناً ناشدت فيه «كلاً من الفرق الفنية الفلسطينية والفنانين الفلسطينيين التالية أسماؤهم (Apo & Apostles، كمال سليمان، محمد المغربي، محمد هندي، سلامة برهم، فراس سلامة، رائد بسام جبيد، Muzi Raps) إلغاء مشاركتهم في الأمسية الفنية التطبيعية التي ستقام بتاريخ 7/9/2017، بمشاركة إسرائيلية - فلسطينية تحت عنوان «كلنا» ضمن مهرجان «مقدسة» الإسرائيلي الذي سيقام في أحياء مدينة القدس المحتلة.


وتابعت قائلةً إنّ «هذه الأمسية التطبيعية هي محاولة من قبل نظام الاحتلال والاستعمار - الاستيطاني والأبارتهايد الإسرائيلي لاستخدام الفنانين/ ات الفلسطينيين/ ات كأوراق توت لتجميل صورته أمام العالم والتغطية على جرائمه بحق شعبنا في كل مكان، بالذات في القدس المحتلة. لنحرم الاحتلال أوراق التوت الفلسطينية، ولنظهر للعالم طبيعته العنصرية وميله نحو الفاشية. إن مشاركة أي فنان/ة فلسطيني/ة في هذه الأمسية التطبيعية - وبالذات في ظل تفاقم حملة التطهير العرقي الإسرائيلي لشعبنا في القدس والمحاولات المستمرة لـ «تهويد» المدينة والاعتداء على مقدساتنا الإسلامية والمسيحية فيها - تُعَدّ تطبيعاً مشيناً ومرفوضاً من الغالبية الساحقة من شعبنا. لنوقف التطبيع ونعزز مقاومتنا الشعبية، ومن ضمنها المقاطعة».