من بين ثلاثة أفلام، وقع الاختيار أخيراً على فيلم «واجب» للمخرجة الفلسطينية آن ماري جاسر (1974) لتمثيل فلسطين رسمياً عن فئة «أفضل فيلم أجنبي» في الدورة التسعين من احتفال توزيع جوائز «أكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة» في 2018.


للمرّة الأولى وضمن أجواء من الكوميديا السوداء، يجمع الشريط الممثل محمد بكري (1953) بابنه صالح بكري (1977) في قصّة تدور حول الصراع بين آمال وأحلام الآباء والأبناء، من خلال حكاية مهندس شاب يعود من روما إلى الناصرة للمساعدة في تحضيرات زفاف أخته، لتظهر أبعاد نفسية واجتماعية وسياسية لواقع معقّد. اختيار الفيلم الذي عُرض الشهر الماضي ضمن فعاليات «مهرجان لوكارنو السينمائي الدولي» في سويسرا حيث نال ثلاث جوائز، جرى في ختام جلسة نظّمتها وزارة الثقافة الفلسطينية، تحت إشراف «دائرة السينما» ممثلة بلينا بخاري رئيسة اللجنة المكلّفة، والمؤلّفة من المخرج هاني أبو أسعد، والمخرجة والسيناريست سهى عراف، والمنتج حنا عطا الله، والمخرجة ديمة أبو غوش، والمخرجة محاسن ناصر الدين. هذه ليست المرّة الأولى التي يترشّح فيها فيلم لآن ماري جاسر للأوسكار، إذ سبق لـ «ملح هذا البحر» أن مثّل فلسطين في هذا الحدث عام 2009، قبل أن يحين موعد «لمّا شفتك» في 2013.