توفي بيار بيرجيه (الصورة)، صباح أمس الجمعة عن عمر 86 عاماً، بعد صراع طويل مع المرض. هذا الاسم المهووس بجمع القطع الفنية وبالأعمال الخيرية، كان أحد أكثر رجال الأعمال تأثيراً على المشهد الثقافي الفرنسي، شكّل القوّة المحرّكة وراء تأسيس دار الأزياء الشهيرة «إيف سان لوران» عام 1961.


ارتبط اسمه بمصمّم الأزياء إيف سان لوران (1936 ــ 2008)، على الصعيدين الشخصي والمهني. عاشق مدينة مراكش، استقرّ فيها في الخمسينيات، فيما أسّس «ماجوريل»، إحدى أشهر الحدائق في المغرب. استحوذ الثنائي على اثنتين من أهم مجموعات الفن والكتب في العالم، كما كان بيرجيه مدافعاً شرساً عن حقوق المثليين، ولاعباً بارزاً في مجالي السياسة (داعماً لرؤساء اشتراكيين، أهمّهم فرانسوا ميتران) والإعلام (خصوصاً صحيفة «لوموند»).