يوماً ما، سيأتي غُزاةٌ ما.

يوماً ما: أتى الغُزاةْ.
يوماُ ما: الغزاةُ انتَصَروا وأقاموا.
يوماً ما: لم يَعُدِ الغُزاةُ يُدعَون «غُزاةً»،
والأرضُ الـمَغزُوَّةُ صارَ اسمُها: «بلادَنا».
ــ وأين سيَمضي الناسُ؟ أينَ مضى الناسُ... الناسُ الذي كانوا أصحابَ هذه البلاد؟

ــ لا تَقلقْ!
الغُزاةُ لا يُهمِلون شيئاً، ولا يُقَصِّرونَ في إنجازِ شيء.
غداً, حالَما يُصَـيِّرونهم (غداً، حالَما صَيَّروهم) أمواتاً،
سيجعلون (جعلوا) لهم قبوراً لائقةً بأحلامِ جثامينِهم.
ولَعَـلَّهم، بعد أنْ فَرغوا مِن عناءِ دَفنِهم وتأنيبِ عِنادِهم وجلافةِ عقولِهم،
سيَختَرِعون (اخترَعوا) لهم ما يَلزَمُ مِنَ السِّـيَرِ والمراثي
وسَـمّوهم: «شُهداءَنا...».
غداً سيأتي «ناس».
غداً أتى ومضى «ناس».
غداً ماتَ «ناسٌ» وانتصرَ «ناس».
غداً: صار «ناسٌ» شهداءَ قاتِليهم.
«غداً»... أتى.
«غداً»... لا يزالُ يأتي.
10/1/2017