في زمن التخاذل والاحتفال بالمطبِّعين وتحويلهم أبطال حرية رأي، تتذكر بيروت جان شمعون (1944 ـ 2017) الذي نذر كاميراه لفلسطين، وجعلها سلاحاً مقاوماً من أجل العدالة. تحت عنوان «سينما الذاكرة والإنسان»، يوجّه «مسرح المدينة» و«نادي لكل الناس» و«مركز الجنى» تحية إلى رائد السينما الوثائقية في لبنان.


الاحتفال الذي ينطلق عند السابعة والنصف من مساء الغد في «مسرح المدينة» (الحمرا)، تتخلله شهادات وموسيقى وإطلاق كتيّب وعرض فيلم وثائقي عن مسيرته وحياته وأعماله. علماً بأنّ الدعوة عامة.