كشفت «كريستيز» أخيراً النقاب عن لوحة «سالفاتور مندي» (1506 ــ 1516) التي ستُعرض في مزاد ستجريه الدار النيويوركية في 15 تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، ومخصّص للفن المعاصر وفن ما بعد الحرب. إنّها اللوحة الوحيدة للإيطالي ليوناردو دا فينشي (1452 ــ 1519) الموجودة ضمن مجموعة خاصة. ومن المتوقع أن تباع لقاء مئة مليون دولار أميركي.


العمل الذي كان مفقوداً لفترة طويلة قبل عام 2011، يمثّل المسيح «مخلّص العالم»، إذ يظهر وهو يرفع يده اليمنى وفي يده اليسرى كرة زجاجية، وقد رُسمت اللوحة لأجل ملك فرنسا لويس الثاني عشر. قبل المزاد، تجري «سالفاتور مندي» حالياً جولة بدأتها من هونغ كونغ أمس الجمعة، قبل أن تنتقل إلى سان فرانسيسكو ولندن لتحط لاحقاً في نيويورك.